Pages

Friday, October 5, 2012

التصميم التعليمي

من خلال قراءاتك في التصميم التعليمي أي من نماذج التصميم التعليمي تجده من وجهة نظرك ملائم للتعلم الالكتروني؟ مع ذكر
مبررات اختياره ومقترحاتك إن وجدت؟


:مع مراعاة الشروط التالية في الإجابة
تغطية جميع محاور الأسئلة
التعبير العلمي الدقيق
التسلسل والربط المنطقي للأفكار
ابداء الرأي
أن تكون المشاركة بحدود 400 إلى 600 كلمة ولا تتعدى ذلك
أخر وقت للمشاركة سيكون الأربعاء القادم في الساعة 12م

21 comments:

  1. يعد التصميم التعليمي إحدى العمليات الرئيسة لتكنولوجيا التعليم، وقد تعددت التعريفات التي تناولته، فهناك من يراه بأنه مدخل منظومى لتخطيط وإنتاج مواد تعليمية فعالة، وآخرون يشيرون إليه على أنه مدخل منظومى لتخطيط وتطوير وتقييم وإدارة العملية التعليمية بفاعلية، وآخرون يشيرون إليه على أنه مجموعة الخطوات والإجراءات المنهجية المنظمة التي يتم خلالها تطبيق المعرفة العلمية في مجال التعلم الإنساني لتحديد الشروط والمواصفات التعليمية الكاملة للمنظومة التعليمية بما تتضمنه من مصادر ومواقف وبرامج ودروس ومقررات، ويتم ذلك على الورق. كما يشار إليه بأنه العملية التي تحدد كيف سيحدث التعلم.
    و قد عرف كل من سيلز وريتشي مصطلح تصميم النظم التعليمية بأنه ” إجراء منظم يشمل خطوات تحليل التعليم وتصميمه وتطويره وتنفيذه وتقويمه "
    هناك عشرات النماذج للتصميم التعليمي. وتختلف في درجة صعوبتها وتعقيدها ليس على المدرسة التربوية التي يرتكز عليها النموذج فحسب بل أيضا على توجه النموذج وأهدافه، وعدد خطواته وتفصيلاته، ومجال تطبيقه.
    أما بالنسبة للمدارس التربوية التي ترتكز عليها النماذج فهي تجمع بين السلوكية والمعرفية. وذلك لأنها تهتم بتحديد الأهداف العامة والخاصة والمحتوى التعليمي، وفي نفس الوقت تهتم بتشخيص المتعلم من حيث الخبرات السابقة ،وتصنيف الأهداف حسب المستوى بما فيها المعرفي، وتنظيم المحتوى في شكل هرمي مما يدخلها في المدرسة المعرفية أيضا.
    نموذج ديك و كاري
    يعتبر النموذج من أكثر النماذج استخداماً في التصميم التعليمي ، و يقوم النموذج على أساس أسلوب المنظومات, الذي يتضمن تحديد المشكلة وتقييم الحاجات وتحليلها لتحديد نقطة البدء في بناء البرنامج, وتحليل المهام لتحديد الغايات والأغراض العامة بدقة مراعياً الخصائص المختلفة للمتعلمين والسلوك المدخلي والمتطلبات القبلية للتعلم, مع إجراء تحليل للسلوك التعليمي في كل خطوة من خطوات البرنامج ، يتسم هذا النموذج بالشمولية و الوضوح في خطواته و منطقية تتابعها، وهو سهل و مبسط.
    وبالنظر إلى نماذج التصميم التعليمى لا ينصح الباحثون باستخدام نموذج واحد فقط فى جميع أعمال التصميم . حيث التوجهات الحديثة تنادي بضرورة الدمج بين نماذج التصميم التعليمي والمستجدات التكنولوجية الحديثة ، ومراعاة ذلك الدمج خلال تحديد مراحل وإجراءات نموذج التصميم التعليمي

    مها العميرة

    ReplyDelete
  2. بعض الطلبة سألوني عن اهم نماذج التصميم التعليمي ارفق لكم اشهرها
    4C-ID Model (Jeroen van Merriënboer)
    Algo-Heuristic Theory (Lev Landa)
    ADDIE Model | Weaknesses of the ADDIE model
    ARCS (John Keller)
    ASSURE (Heinich, Molenda, Russel, and Smaldino)
    Backward Design (Wiggins & McTighe)
    Conditions of Learning (Robert Gagne)
    Component Display Theory (David Merrill)
    Criterion Referenced Instruction (Robert Mager)
    Dick and Carey
    Elaboration Theory
    Gerlach-Ely Model
    Hannafin-Peck Model
    Kirk and Gustafson Model
    Instructional Systems Design ISD
    Integrative Learning Design Framework for Online Learning (Debbaugh)
    Iterative Design
    Spiral Model (Boehm)
    Rapid Prototyping (Tripp & Bichelmeyer)
    Kemp Design Model (Morrison, Ross, and Kemp)
    Organizational Elements Model (OEM) (Roger Kaufman)
    Transactional Distance (Michael Moore)
    Cognitive Apprenticeship
    Discovery Learning
    Empathic instructional design
    Goal-based scenarios

    ReplyDelete
  3. سارا الطينان
    ----------------------------------------------
    بناء علي خبرتي السابقة في مجال تخصصي مناهج و طرق تدريس يعتبر التصميم التعليمي خطوة من خطوات بناء المنهج التعليمي التي تبدأ بالتخطيط ثم التصميم ثم الهندسة ثم التنفيذ ثم الصيانة و عليه يمكن تعريف التصميم بأنه وضع خرائط العملية التعليمية المرتبطة بكافة العناصر الموجودة داخله و عادة ما تبدأ بتحديد المعايير التي تتفق و طبيعة المجتمع و المتعلمين فيه في ضوء الاتجاهات العالمية المعاصرة ، و يعد نموذج برات من أشهر نماذج التصميم و أكثرها تطبيقا .

    و يمكن توضيح مفهوم التصميم التعليمي بأنه عملية منظمة لترجمة مبادئ التعلم و التعليم إلى خطط للمواد التعليمية و النشاطات و مصادر المعلومات والتقويم وهندسته بطريقة منظمة , أو بأنها عمليات الوصف والتحليل التي تتم لدراسة متطلبات التعلم .والتصميم عملية منطقية تتناول الإجراءات اللازمة لتنظيم التعليم وتطويره وتنفيذه وتقوميه بما يتفق والخصائص الإدراكية للمتعلم .
    ومصممو التعليم يستعينون بـ " تكنولوجيا التعليم " للانطلاق منها بقاعدة نظرية لتطوير التعليم و التوصل لأفضل التصاميم .

    و لا شك بأن التعلم الالكتروني يحتاج لتصميم منظم و مخطط برعاية و كفاءة و جاذبية ويعتبر التصميم التعليمي هو المرحلة الأكثر أهمية لتطوير التعلم الالكتروني و يليها التصميم التقني ، ويستمد التصميم التعليمي نماذجه من الأسس الفلسفية و النظرية وينقسم تحت مدرستين السلوكية و البنائية و بناء عليها نجد نماذج التصميم التعليمي السلوكية و نماذج التصميم التعليمي البنائية حيث تعتمد السلوكية على التلقين المباشر من المعلم أما البنائية تتجه للتعلم الذاتي و من وجهة نظري أرى أن تطبيق النماذج البنائية للتعلم الالكتروني أفضل حيث يعتمد علي التعلم التعاوني وحل المشكلات ودور المعلم فيه ميسر ومدرب و هذا ما يناسب التعلم الالكتروني ولكن لا يزال التوجه السلوكي هو الأكثر انتشارا في تصميم التعلم الالكتروني .

    يوجد عدد النماذج للتصميم التعليمي الالكتروني مثل نموذجي أليسي و تروليب و نموذج دك و كاري إلا أن التصميم وفق النموذج العام للتصميم التعليمي هو الأفضل و الذي يتكون من خمس خطوات بدءا بالتحليل ثم التصميم ثم التطوير ثم التنفيذ و أخيرا التقويم .



    سارا الطينان

    ReplyDelete
  4. زينب اليوسفي
    =========================================
    يعد التصميم التعليمي (Instructional Design) عنصراً مهماً من عناصر تكنولوجيا التعليم وتأتى أهمية التصميم كمكون من مكونات المجال من أن لكل موقف تعليمى ما يناسبه من مواد تعليمية وأجهزة وطرق عرض للمحتوى الدراسي، وتحتاج هذه الجوانب إلى وضع مواصفات وخصائص خاصة بها حتى يمكن إنتاجها بصورة جيدة تزيد من فاعلية وكفاءة الموقف التعليمي. فيعتبر التصميم التعليمي من العلوم الحديثة التي ظهرت مؤخراً في مجال التعليم ، و هو نظرة شاملة و منهجية للموقف التعليمي بجميع أبعاده و عناصره ، كما أنه حلقة الوصل بين نظريات التعليم و التطبيق الفعلي ، ويبحث في تطوير التعليم وخبراته وبيئاته ووصف أفضل الطرق التعليمية التي تحقق الانتاجات التعليمية المرغوب فيها ، ويصف الإجراءات التي تتعلق بإختيار المادة التعليمية المراد تصميمها و تحليلها واعدادها وتطويرها وتقويمها بما يتفق وخصائص المتعلمين ، كما يهتم بوصف البرامج التعليمية والاستراتيجيات المناسبة للتعليم ، وتحديد الأداة أو الوسيلة التعليمية المناسبة للتعليم . ومهارات التصميم التعليمي للبرمجيات التعليمية تعنى بتحديد المواصفات التعليمية الكاملة للبرمجية التعليمية وإحداث التعلم من خلالها وتحديد مصادره بهدف تحقيق تعليم كفء وفعال ، بحيث يتم استخدام مدخل النظم لتصميم الدرس على شكل نظام يتكون من عناصر تتفاعل معاً لتحقيق أهداف محدده .

    لذلك فإن مهارات التصميم التعليمي لبرمجيات التعلم الالكتروني تتمثل في تحديد الأهداف وتحليل مهام التعلم وتصميم الأنشطة وتنظيم محتوى البرمجية ومهارات خاصة بتحقيق التفاعلية داخل البرمجية وتقديم التغذية الراجعة وتصميم واجهات التفاعل للبرمجية وتوظيف عناصر الوسائط المتعددة ، ونظراً لتعدد وتنوع مهارات التصميم التعليمي للتعلم الالكتروني جاء كثير من الباحثين إلى تصنيفها في نماذج سميت بنماذج التصميم التعليمي لبرمجيات التعليم الالكتروني ، وهذه النماذج تصف الإجراءات والعمليات الخاصة بتصميم التعليم وتطويره ، وأياً كانت أنواع برمجيات التعلم الالكتروني فأنها تعتمد على أسس ومبادئ التصميم التعليمي وتوظيف الوسائط المتعددة وتحقيق التفاعلية في إعداد وتصميم البرمجية بداية من التخطيط والإعداد إلى مرحلة الإنتاج ، إن الغالبية من نماذج التصميم التعليمي تعتمد في إنشائها على نموذج ADDIE ، هذا الاختصار للحروف الأولى من المصطلحات التي تشكل المراحل الخمس التي يتألف منها النموذج حيث يقوم المصمم التعليمي بإتباع منهجية محدده تسمى بالنموذج و تتشابة النماذج بوجود عدة مراحل متتالية :

    التحليل ( Analyze) – التصميم ( Design) – التطوير (Develop) – التطبيق ( Implement) – التقويم ( Evaluate) .

    وبدراسة النماذج المختلفة للتصميم التعليمي نجد أن هذه العملية تتم في ضوء مجموعة من المراحل والتي هي بمثابة خطوات إجرائية رئيسة ومحددة يقوم بها المصمم التعليمي ، وإن اختلفت نماذج التصميم التعليمي فى شكلها، إلا أنها تتفق في جوهرها من حيث إتباعها خطوات إجرائية محددة .

    نموذج ديك وكاري (Walter Dick) (Lou Carey) يعتبر النموذج من أكثر النماذج استخداماً في التصميم التعليمي ، ويبرز العملية الأساسية للتصميم التعليمي المستخدمة في العديد من مواقف التدريب في قطاعات الأعمال والصناعة والحكومة ، يقوم نموذج دك وكاري للتصميم التعليمي على أساس أسلوب المنظومات , الذي يتضمن تحديد المشكلة وتقييم الحاجات وتحليلها لتحديد نقطة البدء في بناء البرنامج ، مع إجراء تحليل للسلوك التعليمي في كل خطوة من خطوات البرنامج . حيث يقوم على تقدير الحاجات بغرض تحديد الأهداف التعليمية ، ثم اجراء التحليل التعليمي وتحليل المتعلمين بهدف تحديد المهارات المطلوبة ، ثم تطوير واختيار المواد التعليمية و أخيراً تصميم التقويم .

    و بعد الإطلاع على عدة نماذج ، أرى أن نموذج كاري و دك من أفضل النماذج تبسيط للتصميم التعليمي من وجهة نظري الشخصيه فهو الأسهل و الأكثر شمولاً و اتساعاً والذي يصلح للتطبيق ككتاب دراسي يشتمل على الكثيرمن الأمثلة والتمرينات .

    =======================================
    زينب اليوسفي

    ReplyDelete
  5. من خلال قراءاتي للتعاريف المختلفة التي تناولت مفهوم التصميم التعليمي Instructional Design, وبناءاً على الفكرة التي تشكلت لدي, استطيع صياغة مفهومي الخاص عن التصميم التعليمي على أنه عملية تخطيط تتضمن جملة من الاجراءات والخطوات المنهجية المنظمة والتي يتم فيها تطبيق المعرفة العلمية فى مجال التعلم الإنساني للخروج بنتائج مؤثرة بعمليتي التعليم والتعلم.

    تحتوي معظم نماذج التصميم على مكونات و مراحل رئيسية مشتركة وان اختلف الترتيب او المسميات او تمثيلها بالتكوينات الخطية. ويعتبر النموذج ADDIE هوالنموذج العام الذي تشتق منه جميع النماذج الأخرى. وقد أخذ النموذج الحروف الأولى من كل من مراحله الخمسة . ويقتبس من هذا النموذج العام نماذج عديدة منها: نموذج جيرولد كمب،ونموذج نموذج عبد اللطيف بن صفي الجزار،ونموذج هاميروس ، نموذج دك وكاري ، ونموذج ميريل ، ونموذج كافريل، نموذج برين بلوم.



    وعمليات النموذج العام هي:

    التحليلanalysis : تعريف المشكلة التعليمية اوالتربوية وتحديدها .

    التصميمdesign :تحديد لمواصفات التعليمية والفنية .

    التطويرdevelopment :تحويل مواصفات التصميم الى منتج يقابل حاجات المستفيدين .

    التنفيذ: استخدام المنتج في البيئة المستهدفة .

    التقويمevaluation : مدى كفاءة المنتج وفاعليته في تحقيق الاهداف .



    واعتبر شخصياً ان مثل هذه العمليات مهمة جداً في تحديد السلبيات والايجابيات وفي التغذية الراجعة, بل واعتبرها مطلوبة من أجل التصحيح المستمر لأي خلل قد يحدث أثناء تطبيق الخطط التربوية, فالهدف النهائي من هذه العمليات تطوير العملية التعليمية التروية للوصول الى مخرجات عالية لجودة. حيث ان النموذج يحتوي على مراحل متتالية تعتمد احداها على الاخرى , وتتدرج بالعلاج حتى تصل الى حل للمشكلة المحددة منذ البداية.



    ريم العميرة

    ReplyDelete
  6. يعد التصميم التعليمي من العلوم الحديثة التي ظهرت مؤخراً في مجال التعليم ، ويسهم هذا العمل في تطوير التعليم وخبراته وبيئاته ووصف أفضل الطرق التعليمية التي تحقق الإنتاجات التعليمية المرغوب فيها.
    التصميم التعليمى لتعليم الإلكترونى المعتمد على شبكة الإنترنت من وجهة نظري أكثر ملائمة للتعليم الإلكتروني وأكثر فعالية؛ فنظراً لأن التعلم القائم على الإنترنت اتجاه حديث نسبياً ، فإن هناك عدد من المحاولات من قبل مصممى التعليم لتصميم نماذج تعليمية فعالة عبر الإنترنت ، وذلك لأن ما يوجد من نماذج التصميم التعليمى أو تصورات للتعلم القائم على الإنترنت هي محاولات طبقت فيها بعض نماذج التصميم التعليمى المستخدمة في التعليم التقليدى ، مع تطوير بعضها بما يتناسب مع بيئة التعلم القائم على الإنترنت ، والأخذ في الاعتبار خصائص تلك البيئة التى تميزها عن بيئة التعليم التقليدي ...
    Constructivism النظرية البنائية طبيعة الأداة (الإنترنت) الأداة تفاعلية بالأساس، تسمح بإدارة النقاشات والحوارات، وهي بالتالي أداة لنقل وتبادل الخبرات بصورة حيوية مما ييسر عملية بناء المعرفة وتنمية المهارات.
    وفي هذا الصدد يذكر " فالينتى " وآخرون " 2003,Valentiet al " أن الجيل الأول لنماذج التصميم التعليمى تكون من خمس مراحل عامة وأساسية ، هي : التحليل ، والتصميم ، والتطوير ، والتطبيق ، والتقويم، وأنه لا يكاد يخلو نموذج تصميم تعليمى من تلك المراحل ...

    سأعرض بعض النماذج التى استخدمها مصممو التعليم لتصميم برامج أو مقررات عبر الإنترنت:
    1-نموذج "ريان"وآخرون Ryan,et al. لتصميم مقرر عبر الإنترنت:يقترح "رايان" وآخرون 2000 ", Ryan et al." نموذجا لتصميم مقرر عبر الإنترنت يتكون من تسع مراحل رئيسية ، ويندرج تحت كل مرحلة عدد من الخطوات الفرعية ، وفيما يلى بيان بتلك المراحل:
    - مرحلة تحليل الاحتياجات- مرحلة تحديد مخرجات التعلم- مرحلة تحديد المحتوى- مرحلة تحديد استراتيجيات التعلم- مرحلة تحديد أساليب مساعدة الطالب- مرحلة تحديد إجراءات التقييم- مرحلة الإنتاج - مرحلة التطبيق - مرحلة التقويم.
    2 - نموذج جوليف" وآخرون 2001" " Jolliff et al. لتصميم مواد التعلم عبر الإنترنتيقترح " جوليف" وآخرون 2001" " Jolliff et al. نموذجاً لتصميم مواد التعلم عبر الإنترنت يتكون ثمانية عشرة خطوة ، وتتمركز تلك الخطوات حول أربع مراحل رئيسية ، هى: تجميع المعلومات ، وتطوير مواد التعلم ، وإنتاجها ، وتقويمها وفيما يلى بيان بتلك المراحل:
    - مرحلة تجميع المعلومات: وتشمل هذه المرحلة ست خطوات ، وهى: إعداد وثيقة المعلومات عبر الإنترنت ، وتحديد خصائص المتعلم ، وتحديد موضوعات التعلم تفصيلياً ، وصياغة أهداف التعلم ، وتحديد إرشادات التقويم ، وتحديد أسلوب العرض.
    - مرحلة تطوير مواد التعلم: وتشمل ثلاث خطوات ، وهى: تحديد الاستراتيجيات التعليمية ، وتحديد أسلوب التصميم ، وتحديد معايير تصميم مواد التعلم.
    مرحلة إنتاج مواد التعلم: وتشمل تلك المرحلة خمس خطوات ، هى: اختيار مصادر التعلم ومراجعتها ، وإنتاج وجهة المستخدم الرسومية وقوالب الشاشة .
    - مرحلة تقويم مواد التعلم: هى: إدارة التقويم البنائى ، وإدارة المتعلمين.
    أنواع البرامج التعليمية - التصميم الخطى Linear Design
    * مميزات التصميم الخطى:- القدرة على التحكم التام في جميع إجراءات عملية التعلم. أن التخطيط لتصميم هذا النوع من البرنامج أقل تعقيداً من التصميمات الأخرى (سهولة التخطيط). مفيد وفعال عندما تكون مستويات الطلاب متجانسة.
    • عيوب التصميم الخطى:-
    -لا يتسم بالمرونة الكافية. -لا يناسب الطلاب ذوى المستويات المختلفة -لا يستخدم إجراءات اتخاذ القرار Decision-Making والتي يمكن أن تمثل إمكانات متقدمة للبرنامج.
    • -التصميم المتفرع(التفريعيى) Branching Design أنواعه:-
    1- التفرع الأمامي Forward Branching 2- التفرع الخلفي Backward Branching 3- التفرع العشوائي Random Branching
    مميزات التصميم المتفرع:- 1- يسمح ببناء برامج تتمتع بالعديد من الاختيارات. 2- يسمح لكل طالب بالتعلم حسب احتياجاته.
    • عيوب التصميم المتفرع:- 1- لا يتيح الفرصة لمصمم البرنامج التحكم الكامل في سير الدرس وتقديم جميع ما يريد تعليمه للطالب إذ أن ذلك يعتمد على نتائج الاختبارات القبلية وعلى اختيارات الطالب. 2- يكون في بعض الأحيان غير فعال في التعليم العلاجي ولا يمكن ضمان تأثيره على مستوى تحصيل الطالب.

    مشعل الخرينج

    ReplyDelete
  7. يعتبر التصميم التعليمي أحد اهم العمليات الرئيسة لتكنولوجيا التعليم و بالأخص للتعلم الالكتروني ، و هناك العديد من التعاريف التي تفسره فهناك من يعرف التصميم التعليمي بأنه علم يصف الإجراءات اللازمة لتنظيم التعليم و تحليله و تطويره و تنفيذه و تقويمه من أجل تصميم مناهج أو مقررات إلكترونيه تعليمية تساعد على التعلم بطريقه أفضل و أسرع ، وهو عبارة عن مجموعة من عمليات الوصف و التحليل التي تتم لدراسة متطلبات التعلم ، و هو عملية منطقية تتناول الإجراءات اللازمة لتنظيم التعليم و تطويره و تنفيذه و تقوميه بما يتفق والخصائص الإدراكية للمتعلم ، فالتصميم يجب ان يحدد اولا اهداف العملية التعليمية و يقوم بتحليل المهام الاساسية لها ، و من ثم اختيار التصميم الملائم و تنظيم محتوى البرمجيات و المهارات الخاصة لتحقيق التفاعلية في البرمجيات و تصميم الواجهات و كذلك تطبيق التغذية الراجعة من خلال اختيار الوسائط العديدة من اجل تحقيق تعليم ذو جودة و فعالية اكبر .
    ومن المهم في التصميم التعليمي لبرمجيات التعلم الالكتروني ان تتوافر عدد من المميزات منها مراعاة الايجاز في العرض وتقليل الايقونات والازره الخاصة بالإجراءات ، و وضوح مايعرض على الشاشة للتمكن من القراءة ، و الحرص على تنظيم محتويات الشاشة ، و مراعاة الالوان و المؤثرات ، والاختيار الصحيح للرسوم و الصور الفعاله و غيرها ، فأهمية التصميم الجيد يؤثر على فاعلية برامج التعلم الالكتروني فهو يساهم في التعلم الفعال لتحقيق الاهداف المرجوه بكفء .
    و تعتمد غالبية نماذج التصميم التعليمي في إنشائها على نموذج ADDIE))
    وهذا الاختصار مكون من الحروف الأولى للمصطلحات التي تشكل المراحل الخمس التي يتألف منها النموذج وهي : تحليل – تصميم - تطوير- تطبيق- تقويم
    و قد تعددت نماذج التصميم التعليمي للتعلم الالكتروني وذلك بحسب مستوياتها من حيث الشمول و العمق ، أو تبعا للأهداف المراد تحقيقها من العملية التعليمية ، و كذلك نواتج التعلم المستهدفة ، أو على حسب مستويات إتقان تعلمها ، و نماذج التصميم التعليمي كلها متقاربة تقريبا و هي مستندة إلى المراحل الخمس السابقة ، والاختلاف بينها يكون في اعتماد نموذج ما على التوسع في مرحلة دون أخرى .
    ومن خلال قراءتي واطلاعي على بعض نماذج التصميم ارى نموذج ديك وكاري
    (Carey & Dick (
    هو الاكثر ملاءمة للتعلم الالكتروني فهو يقوم على أساس أسلوب المنظومات , من خلال اتباع المراحل الخمس السابق ذكرها ، مثل التحليل من خلال تحديد المشكلة و تحليل الغايات العامة و المهام و الحاجات و تحديد الاهداف التعليمية ، و من ثم التطوير من خلال تحديد الاهداف الاجرائية و تطوير الاستراتيجية التعليمية و اختيار و انتاج المواد التعليمية ، والتقويم ، مراعياً الخصائص المختلفة للمتعلمين و السلوك المدخلي و المتطلبات القبلية للتعلم , مع إجراء تحليل للسلوك التعليمي في كل خطوة من خطوات البرنامج ، وهو يحقق ايضا التغذية الراجعة ، وهذا الشمول برأيي يمنحه الافضلية من بين نماذج التصميم التعليمي الأخرى .


    فجر البشر

    ReplyDelete
  8. إن نظرية التصميم التعليمي تساعد المتعلم على التعلم في حالات مختلفة وتحت ظروف مختلفة ، وهذا الأمر يتضمن ما سيتعلمه وكيف سيتعلمه, فهي نظرية تضع أمامها الأسلوب والحالة ، فنظرية التصميم التعليمي تقدم مصممين تعليمين ومعلمين وأدوات مختلفة لتيسير التعلم في مواقف مختلفة.
    يشمل التصميم التعليمي بناء المقررات الدراسية , والمواقف التعليمية والمواد التعليمية. فالتصميم التعليمي نظام يبدء من تحديد حاجات المتعلمين والأهداف المرجوة من التعلم مرورا بتطوير المواد التعليمية والإنتهاء بتقويم البرنامج التعليمي.
    ونماذج التصميم التعليمي كثيرة بعضها معقد والأخر بسيط, ومع ذلك فجميعها تتكون من عناصر مشتركة في العملية التربوية و يختلفون في بعض الأشياء ، وإن كانت هذه النماذج تستند إلى خلفية نظرية سلوكية أو معرفية أو بنيوية.
    ولذلك فإن جميع نماذج التصميم التعليمي تركز على خمسة خطوات رئيسية موجوده في النموذج العام لتصميم التعليم ADDIE Model و هو اختصار لما يلي :
    - التحليل Analysis
    - التصميم Design
    - التطور Development
    - التنفيذ Implementation
    - التقويم Evaluation
    ومن خلال قرائتي أجد نموذج ASSURE ملائماً للتعلم الإلكتروني ؛ لأنه يهدف لتخطيط وتنفيذ عملية تعلم تدمج التكنولوجيا ووسائل الإعلام في العملية التعليمية. ويعد دليلا تنظيميا لمساعدة المعلمين لتنظيم إجراءاتهم وإرشاداتهم لجعل عملية التقويم عملية واقعية.
    نموذج ASSURE يمر بالمراحل التالية:
    • تحليل المتعلمين
    • وضع الأهداف و المعايير
    • اختيار الاستراتيجيات التعليمية المناسبة
    • استخدام التكنولوجيا و الوسائط المتعددة و المواد التعليمية
    • حث المتعلمين على المشاركة
    • استخدام أدوات التقويم و المراجعة المستمرة بهدف التطوير

    فمثل هذا النموذج سيكون مفيدا وفعالاً و ملائماً لمقررات وزارة التربية لما فيه من دمج الأهداف التعليمية المرجوة والجودة في التنظيم واستخدام تكنولوجيا ووسائل الإعلام في العملية التعليمية.
    وأخيرا جميع نماذج التصميم التعليمي تهدف إلى خطوات منطقية عملية متكاملة متسلسلة لتصميم التعلم وإنتاجه وتقويمه من خلال بيئه فعالة ومتطورة.
    هنوف اللميع

    ReplyDelete

  9. التصميم علم وفن لا يتقنه إلا المتخصص في هذا المجال والباحث عنه.
    فعلم التصميم انطلق من العلوم الانسانية السلوكية التي تهتم بالمثير والاستجابه حيث ساهمت هذه العلوم على التعرف على مثيرات البيئة التعليمية التي تساعد المعلم على الاستجابة حسب المثير .
    فالتصميم الالكتروني مجموعة من الخطوات الأساسية أو المراحل المختلفة وهي بمثابة حلقة وصل بين نظريات التعليم والتطبيق الفعلي.
    ومن خلال قرائتي للموضوع تعددت النماذج والآراء ، فمن النماذج الشهيرة في هذا الموضوع:
    1- نموذج جيروكمب 1991.
    2- نموذج جيرلاش.
    3- نموذج هاميروس.
    4- ديك وكاري.
    وكان لكل منهم نظرته الخاصه في وضع المراحل وتقسيمها .
    ولقد أعجبني نموذج جيروكمب من حيث تعرفه على الأهداف العامة وتحديد خصائص المتعلم ، فعندما نراعي هذهالخصائص تصبح العملية التعليمية أسهل بحيث تراعي الفروق الفردية لكل متعلم.
    أيضا نموذج كافاريل Caffarella:
    والذي يعتمد على تعدد البدائل التعليمية المتاحة لتقديم الخبرات للمتعلمين عن طريق كم وكيف الأفكار و ترتيب عرضها.
    وأرى أن نموذج جيروكمب بالاضافة إلى ديك وكاري مناسب جدا للتصميم الالكتروني ، حيث اتبع ديك وكاري اسلوب المنظومات وقام بتحديد المشكلة وقيم الحاجات.
    وبالنهاية يعتبر التصميم التعليمي عنصرا هاما لتكنولوجيا المعلومات وعلى الرغم من اختلاف النماذج والآارء إلا أنني أرى أنهم يجتمعون في عناصر مشتركه وهي:
    التحليل – التصميم – التطوير – التقويم - التنفيذ فأي نموذج لتصميم العملية التعليمية تحتاج إلى هذا العناصر للمساهمة بالتالي في خلق بيئة تعليمية جيدة .

    ReplyDelete
  10. تصميم التعليم مصطلح يطلق على عمليات الوصف والتحليل التي تتم لدراسة متطلبات التعلم وهو علمية منطقية تتناول الاجراءات اللازمة لتنظيم التعليم وتطويره وتنفيذه وتقويمه بما يتفق والخصائص الادراكية للمتعلم وهو كذلك يشكل الاطار النظري النموذجي الذي لو اتبع فانه سيسهل تفعيل العملية التعليمية بمهامها المختلفة من نقل المعرفة واكتساب المهارات وجودة الموقف التعليمي فهو الجسر الذي يصل بين العلوم النظرية والتطبيقية
    وتأتى أهمية التصميم كمكون من مكونات المجال من أن لكل موقف تعليمي ما يناسبه من مواد تعليمية وأجهزة
    وطرق عرض للمحتوى الدراسي
    ويتضح ان غالبية نماذج التصميم التعليمي تعتمد في انشائها على نموذج ADDIE التي ترمز حروفه الاولى الى المصطلحات التي تشكل المراحل الخمس التي يتألف منها النموذج وهي :
    1- التحليل Analyze وهو تحليل احتياجات النظام مثل تحليل العمل والمهام وأهداف الطبة واحتياجات المجتمع والمكان والوقت والميزانية وقدرات الطلبة
    2- التصميم Design ويتضمن تحديد المشكلة سواء تدريبية كانت لها علاقة بالعمل ام بالتعليم والتربية ومن ثم تحديد الاهداف والاستراتيجيات وبالأساليب التعليمية المختلفة الضرورية لتحقيق الاهداف
    3- التطوير DEVELOP ويتضمن وضع الخطط للمصادر المتوافرة واعداد المواد التعليمية
    4- التطبيق Implement ويتضمن تسليم وتنفيذ وتوزيع المواد والادوات التعليمية
    5-التقويم Evaluate ويتضمن تقويم التكويني للمواد التعليمية ولكفاية التنظيم بمساق (مقرر ) ما وكذلك تقويم مدى فائدة المقرر للمجتمع ومن ثم اجراء التقويم النهائي
    كل خطوة له وهي النتيجة التي تغذي الخطوة اللاحقة في نموذج ADDIE، (تحليل> تصميم> التنمية> تنفيذ> التقييم )
    ظهرت العديد من نماذج التصميم التعليمي كلها متقاربة مستندة الى المراحل الخمس السابقة والاختلاف بينها يكون اعتماد على نموذج قبله من حيث التوسع في مرحلة دون الاخرى مثل : نماذج جانييه وبروجرز ، ديك وكاري، جير لاك ، ايلي ، كامب
    النماذج الحديثة من التصميم التعليمي كل منها تقوم على تغذيه راجعه نشطة مترابطة مع مراحل التصميم وقد جاء هذا التطوير نتيجة الحاجه الى توفير المال والوقت للوقوف أوليا على المشاكل التر تواجه المصمم او المتعلمين خلال مراحل التصميم والتنفيذ للعملية التعليمية
    نموذج assure
    واحد من النماذج الأكثر شيوعا التصميم التعليمي خطواته :
    1- التعرف على المتعلمين
    2- وضع وتحديد ( معايير ) الاهداف وتعرف المبادئ التوجيهية لمعايير المناهج القائمة على معايير محتوى التعلم
    3- استراتيجيات اختيار اساليب التدريس والتعليم والوسائط المتعددة والمواد اللازمة
    4- الاستفادة من الاساليب التعليمية والميديا والمواد المتوفرة
    5- تتطلب مشاركة المتعلم
    6- تقييم والمراجعة
    يمكنك استخدام هذه العملية في كتابة الدورات كاملة، وحدات المناهج الدراسية أو خطط الدروس الفردية من زاويتي الشخصية بعد القراءة الأولية يتضح بأن هذا النموذج هو الأمثل للاستخدام حيث انه يعتبر من أكثر النماذج شيوعاً و أحدث النماذج المطورة للتصميم التعليمي بعد معالجة الاخطاء في من سبقه وتحسين نقاط الضعف والثغرات في النماذج السابقة. وهذا النموذج تم تطويره لتحسين كل من التدريس والتعلم

    ReplyDelete
  11. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  12. نماذج التصميم تهدف إلى إحداث عملية التعلم, من خلال وضع تصور لطريقة تطبيق النظريات بصورة عملية وذلك من خلال خطوات منطقية ومتكاملة .
    ونموذج ديك وكاري Dick and Carey من أكثر النماذج استخداما في التصميم والتطوير التعليمي, كما أنه يقوم على اسس نظرية , ونتائج بحوث , وخبرة عملية طويلة حيث جرب هذا النموذج لمدة تسع سنوات على مئات الطلبة, كما أنه سهل التطبيق.
    ويتكون هذا النموذج من تسع خطوات :
    1- تحديد الهدف التعليمي, مالذي تريد أن يكون المتعلمين قادرين على القيام به بعد الانتهاء.
    2- تحليل الهدف التعليمي, خطوة بخطوة لتحديد ما يجب فعله لتحقيق الهدف, وماهي السلوكيات المراد ادخالها.
    3- تحليل المتعلمين والمحتوى, ما المهارات التي سيتعلمونها, وما المهارات التي يحتاجونها.
    4- كتابة أهداف التعليم الأدائيه للمهارات السلوكيه وفي أي ظروف يجب أن تنفذ.
    5- تطوير أدوات التقييم استنادا إلى الهدف التعليمي.
    6- تطوير استراتيجية تعليمية.
    7- اختيار و تطوير المواد التعليمية.
    8- تصميم وإجراء التقويم التكويني, وتنفيذه.
    9- مراجعة التدريس , من خلال بيانات التقويم التكويني لتحديد الصعوبات والقصور.
    ومن قرائتي هناك نماذج أخرى ملائمة لتعلم الالكتروني مثل نموذج Kemp حيث أنه نموذج مرن يمكن البدء فيه من أي خطوة, وكذلك نموذج assure حيث من خلاله يمكن بناء برنامج تعليمي كامل.وايضا نموذج Backward Design الذي يستخدم في بعض الجامعات لعمل برامج التعلم عن بعد,ولكن لم اقرأ بأنه استخدم في المدارس ولكن كان هناك مقاله ترا انه يمكن ادخال مقررات متقدمة لطلبة الثانوية تصمم بهذا النوذج لإعدادهم لمرحلة الجامعة.
    سارة المري

    ReplyDelete
  13. يعتبر تصميم المحتوى التعليمي أو المنهج الدراسي بالأسلوب الرقمي ذو المواصفات والخصائص التكنلوجيه التعليمية المتكاملة من أصعب أدوات إنتاج وسائل التعلم الإلكتروني في بيئة التعلم ولذلك فإن عملية تصميم المحتوى تحتاج إلى خبرات متعددة في تصميم المحتوى التعليمي وإختيار أفضل النماذج المتاحة بما يتناسب مع طبيعة المادة العلمية وخصائص الطلاب كما تحتاج إلى خبرات في أنظمة وبرمجة الحاسب والإنترنت وغيرها من المتطلبات .
    فالتصميم التعليمي هو عملية منطقية تعنى بالإجراءات اللازمه لتنظيم التعليم وتطوير العملية التعليمية بمهامها المختلفه وعادة مايستعين مصمموا التعليم بتكنلوجيا التعليم كمجال رئيسي لتطوير التعلم والإنتقال به من الجانب النظري القائم على الحفظ والتذكر إلى الجانب التطبيقي الذي يسمح للمتعلم التفاعل المباشر مع عناصر المنهج التعليمي . ولقد تعددت مفاهيم التصميم التعليمي ومن هذه المفاهيم أنه " عملية متكامله تنظم المنهج الدراسي ومكوناته جميعها من أهداف ومحتوى وأساليب وأنشطه وتقويم ووضعها في بناء متكامل يؤدي تنفيذه إلى تحقيق الأهداف الموضوعه للمنهج الدراسي " كما يفسر البعض التصميم التعليمي بأنه "وضع منهجية للمواصفات التعليمية بإستخدام نظرية التعليم والتعلم لضمان جودة التعليم ".
    ومن خلال قرائتي في التصميم التعليمي وجدت العديد من التصميمات مثل :
    ولكن معظم هذه النماذج متقاربه ومستنده إلىADDIE/Dick&Cary Modle/Assure:
    ولكن مايميز كل نموذج عن الأخر هو التوسع في مرحلة دون الأخرى (ADDIE)المراحل الخمسه في النموذج العام
    والمراحل الخمسه في النموذج العام هي :1- التحليل: تحديد إحتياجات النظام وأهداف الطلبه .
    2- التصميم: إختيار الإستراتيجيات والأساليب التعليمية .
    3- التطوير : إعداد المواد التعليمية .
    4- التطبيق : تسليم وتنفيذ وتوزيع المواد التعليمية .
    5- التقويم :تقويم المادة التعليمية .
    هو الأنسب في التطبيق وذلك لعدة إعتبارات : فهو النموذج الأساسي الذي إشتقت(ADDIE)ومن وجهة نظري أرى أن نموذج
    منه النماذج الحديثه ، إهتمامه بتحليل خصائص المتعلمين وأهداف المرحله قبل تصميم المحتوى التعليمي كما أنه يتمتع بمرونه الإستخدام .


    أنوار المطيري

    ReplyDelete
  14. من خلال قرائتي المتواضعة عن موضوع التصميم التعليمي اتضح لي أنه نتيجة للنمو المتزايد فى الميدان التربوي وتنوع النظريات التي حوت بداخلها العديد من الأفكار والتي كان من الصعب على الممارسين للعملية التعليميه أن يطبقوها على أرض الواقع . حيث رأى العلماء ضرورة وجود علم رابط يربط بين النظريات التربوية من جهة وبين تطبيقاتها في الواقع من جهة أخرى، و من هنا ظهرت فكرة تصميم التعليم.و تعددت تعريفاته نظرًا لأنه قام وتطور على أساس مفاهيم ومبادئ عديدة في مجالات متعددة.فالتصميم التعليمي يعرف بأنه حقل من الدراسة والبحث يتعلق بوصف المبادئ النظرية المتعلقة بكيفية إعداد البرامج التعليمية والمناهج المدرسية والإجراءات العملية والمشاريع التربوية والدروس التعليمية والعملية التعليمية كافة بشكل يكفل تحقيق الأهداف التعليمية التعلمية المرسومة ، فهو علم يتعلق بطرق تخطيط عناصر العملية التعليمية وتحليلها وتنظيمها وتصويرها في أشكال وخرائط قبل البدء بتنفيذها.و قد قدم علماء تصميم التعليم العديد من التصورات لتصميم التعليم و التي يطلق عليها نماذج تصميم التعليم. وتعد نماذج تصميم التعليم بمثابة الضوء الذي يرشد المصمم لاتخاذ القرارات الصحيحة في كل مرحلة من مراحل تصميم الموقف أو المنتج التعليمي وتطويره واستخدامه وتقويمه.وهناك الكثير من النماذج المختلفة لتصميم نظم التدريس، بعضها معقد، والآخر بسيط، ومع ذلك فجميعها تتكون من عناصر مشتركة تقتضيها طبيعة العملية التربوية، والاختلاف بينها ينشأ من انتماء مبتكري هذه النماذج إلى خلفية النظرية السلوكية أوالمعرفية أو البنائية. ويتكون النموذج العام لتصميم التعليم ADDIE Model من خمس مراحل رئيسة، وهي ( التحليل – التصميم – التطوير – التنفيذ – التقويم ) حيث أن جميع نماذج تصميم التعليم باختلافها تدور حول هذه المراحل الخمسه الرئيسة, ويكمن الاختلاف في نماذج التصميم التعليمي بحسب التوسع في عرض مرحلة دون الأخرى. و من النماذج المشهورة لتصميم التعلم الالكتروني نموذجي كيمب ، و ديك و كاري وغيرهما. فمن وجهة نظري أرى أن نموذج كيمب ملائم للتعلم الالكتروني لأنه يتصف بالنظرة الشاملة بحيث تؤخذ جميع العوامل في البيئة التعليمية في الاعتبار بما في ذلك تحليل الموضوع ، و خصائص المتعلم و احتياجاته ، والأهداف و الأنشطة التعليمية ، و الموارد و الدعم ( أجهزة الكمبيوتر ، و الكتب ، و الميزانية ، و الأفراد.... ) ،و التقييم ، ويساعد النموذج المعلمين في رسم المخططات لاستراتيجيات التعليم من حيث تحديد الأساليب والطرق والوسائل التعليمية من اجل تحقيق الأهداف المرسومة.ويتميز أيضا بالمرونة حيث: أن عناصره غير متصلة معاً بخطوط أو أسهم توحي بالالتزام والتتابع الخطي عند تطبيقه.و يمكن البدء من أي عنصر حسب ظرف الموقف ، ويسير فيه الفرد بالترتيب المناسب الذي يناسب حالته.واعطاء الحرية للمصمم بإجراء التعديلات اللازمة في اختيار العناصر أو ترتيب معالجتها بالحذف أو الإضافة أو التعديل حسبما تقتضيه الضرورة لتعلم أكثر فاعلية. ووجود التغذية الراجعة والتقويم حول عناصر النموذج يشير إلى إجراء التقويم والمراجعة في أي وقت خلال عملية التصميم.


    مشاعل الخرينج

    ReplyDelete
  15. أصبح التصميم التعليمي هوالحقل الذي تتبلور حوله عمليات التربية والتعليم في وقتنا الحالي فمن خلال رجوعي إلى المصادر المتعلقة بالتصميم التعليمي أرى من وجهة نظري أن التصميم التعليمي هو ((أسم يطلق على جميع الأعمال والتفاعلات التي تحقق وتضيف أفضل الطرق التعليمية للمتعلم من أجل بناء نظام تعليمي ناجح ))هذا ويمكن تعريف التصميم التعليمي بأنه خطوات منطقية وعلمية تتبع لتصميم التعلم وإنتاجه وتنفيذه وتقويمه، آخذة بالاعتبار حاجات المتعلم والأهداف وتطوير الأنظمة الناقلة لمواجهة هذه الحاجات والاهتمام بتطوير الفعاليات التعليمية وتجريبها وإعادة فحصها، وكذلك هو هندسة العملية التعليمية التي تتوخى التطوير المنهجي لإجراءات علمية ودافعية، تهدف إلى تحقيق الفعل التعليمي في فضاء مكاني وزماني محددين )الربيعي،2009 (
    وتستخدم عمليات التصميم التعليمي نماذج تعرف بنماذج التصميم التعليمي Instructional design models وهي نماذج إجرائية توضح إجراءات عملية التصميم وبالرغم من وجود نماذج مشهوره وعديدة لتصميم التعلم الالكتروني مثل نموذج ألسي وتروليب , دك و كاري وغيرها من النماذج التي توفر إرشادات مميزه أرى أن هذه النماذج غالباَ ماتكون معقدة لفريق العمل الذي لايتوفر لها خلفية كافية في تصميم وتطوير نظم التعلم والتدريب ومن خلال القراءة أتضح لدي ان هذه النماذج تختلف في أهدافها وتفاصيلها حيث لايوجد نموذج واحد مفيد لكل المواقف وكل الأهداف لهذا أجد النموذج العام (THE ADDIE MODEL)الذي بني على أساس الخصائص المشتركة لنماذج التصميم التعليمي ملائم للتعلم الالكتروني والمبرر على ذلك أنه
    –بسيط -إمكانية أستخدامة في تصميم أي نوع من التعليم أو التدريب - يساعد على تطوير رؤية مشتركة لعملية تطوير التعلم الإلكتروني وفهم العلاقة بين مراحل هذه العملية,- يقدم صورة عامة جيدة للخطوات الرئيسية التي لابد أن تشتمل عليها عملية التصميم التعليمي وكذلك لايخلو نموذج تصميم تعليمي من هذه المراحل وأن مراحله تتسم بالديناميكية مع التأكيد على أهمية التقويم والتغذية الراجعة كما أن عملية التطوير مستمرة بانتظام من أجل التحسين ويعتبر THE ADDIE MODELنموذج نظامي للخطوات التعليمية التي تتيح للمتعلم وتوفر له إطار من خلاله يصبح المتعلم متأكد من سلامة الناتج وفاعليته وكذلك صحة الخطوات اللازمة لذلك .يتكون هذا النموذج من خمس مراحل يرمز لها بالحروف الأولى لعمليات التصميم التعليمي وهي ADDIE وهي
    - (التحليل)Analysis من خلال خطوة التحليل يتعرف المصمم على المشاكل التي تواجه التعليم .ويتعرف على اهداف البرنامج التعليمي ,واحتياجات المتعلم ومن مميزات هذه المرحلة أن المتعلم لايتطلب منه معلومات سابقة كما يمكنه استخدام الكمبيوتر وصفحات الإنترنت بشكل سلس
    - (التصميم)design في هذه المرحلة تظهر مواد الموضوع بشكل إلكتروني ويمكن ان يقيم المتعلم اداؤه ومستوى الفهم الذي حققه ولكن التقييم النهائي يكون في المرحلة الأخيرة بعد هذه المرحلة يمكن للمتعلم أن يتواصل مع الدكتورأو المسؤول من خلال خدمة البريد كما يمكنه الاطلاع على الروابط المتاحه ,يسجل حضورة ويمكنه الإطلاع على درجاته كما يمكن للمسؤول أن يتدخل لتوثيق الموضوع وتغييره وإضافة معلومات جديدة وإعطاء روابط تفيد المتعلم ا
    - (التطبيق ): تسليم وتنفيذ وتوزيع المواد التعليمية
    - (التطوير)development تبدأ القائمة الرئيسية للموضوع من هنا من خلال إذاعة أبراز الموضوع وتوثيقة وتبدأ المناقشة من خلال الطرق المتاحة .
    - (التقييم)evaluation في هذة المرحلة يراجع الموضوع وتصحح الأخطاء
    وبعد استعرضي لأحد نماذج التصميم التعليمي أرى ضرورة الاهتمام بإكساب المتخصصين في التصميم التعليمي لبرمجيات التعليم الالكتروني مهارات تصميم هذه البرمجيات وتدريبهم عليها نظرا لعدم وجود مقررات أو برامج دراسية في التصميم التعليمي في كثير من المؤسسات التعليمية ، وان هناك حاجة ملحة إلى مهارات التصميم التعليمي لإحداث التغيير الجذري المطلوب لمواكبة التغييرات السريعة في عصر المعلومات
    -------------------------------------
    سلمى الهاجري

    ReplyDelete
  16. غزيل العجمي
    -------------------------------------


    التصميم التعليمي:
    هو ذلك العلم الذي يتم من خلاله الربط بين نظريات التعليم والتعلم وبين تطبيقاتها فى الواقع والذي من خلاله يتم تكوين حلقة اتصال بين النظريات التربوية وبين التكنولوجيا الحديثة ، ان عملية التصميم التعليمي هي فرع من فروع المعرفة التي تهتم بالبحث فى النظريات المتخصصة فى استراتيجيات التعليم وعملية التطوير والتنفيذ لهذه الاستراتيجيات


    ومن هنا نجد ان عملية التصميم التعليمي تساعدنا على أن نقوم بالعملية التعليمية بطريقة تجعل كل منها يستند على بعضه البعض، بحيث تكون مخرجات كل عملية مدخلات للعملية التي تليها، أي نحدد أهدافنا بناء على المشكلات التي تواجهنا ثم نقيس مدى تحقق هذه الأهداف من أجل عمليات التحسين والتعديل الكاملة، كما نعمد الى اختيار الاستراتيجية والتقنية الملائمة لهذه الأهداف ومن ثم نقوم بتجميع ذلك وضمه في قالب واحد حتى نحصل على المنتج النهائي
    نماذج تصميم التعليم:
    ان معظم المربين يقترحون عدد من النماذج التي يمكن استعمالها في تطوير عمليتي التعليم والتعلم في ضوء المفهوم الحديث الذي طرحته التقنيات الحديثة ( تكنولوجيا التعلم ) التي تقوم على مفهوم النظام الذي يتكون من العناصر المتداخلة والمتفاعلة لاحداث التطور الحقيقي في عمليتي التعليم والتعلم وقد تم التاكيد في منحنى النظم على ان التعليم الناجح يتطلب تخطيطاً ناجحاً ودقيقاً وادناه بعض النماذج :
    1- انموذج جانيه وبرجز .
    2- انموذج ديك وكاري .
    3- المنحنى المنظومي ( جيرلاك ) و ( ايلي ) .
    4- انموذج استراتيجيات التصميم واساليبه (ليش واخرون ).
    5- انموذج روبرنس .
    6- انموذج ( حمدي ) لتصميم التعليم وفق المنحنى النظامي .
    7- انموذج (زيتون ) لتصميم التعليم على المستوى المصغر .
    8- انموذج (المشيقيع) لتصميم التعليم على المستوى الموسع .
    9- انموذج (توق) لتصميم التعليم .
    10- انموذج هندرسون – لاينر .
    11- انموذج ويفر
    12- انموذج جروير .
    13- انموذج هايمان وشولز .
    14- انموذج ( لوجان ).
    15- انموذج ( نظام بنائي) .
    16- انموذج ديفنز .
    17- انموذج رمز ويسكي.
    18- انموذج كمب

    إن نموذج التصميم العام ADDIEيعتبر هو الأفضل لاستخدامه في التعلم الالكتروني بسبب وضوحه و بساطته وشموليته إذ أنه يحتوي على المراحل الأساسية المشتركة في أغلب تصاميم التعليم الموجودة كما يمكن تطبيقه في تطوير عملية التعليم والتعلم بشكل عام.

    غزيل العجمي

    ReplyDelete
  17. بعد اطلاعي على مختلف الدراسات والأدبيات وجدت أن التصميم التعليمي هو منظومة منهجية وإجرائية تنظم العلاقة بين مكونات عملية التعلم من( أهداف ، استراتيجيات تعليمية ،عمليات التقويم وخصائص المتعلمين ) . إن التصميم التعليمي يعتمد على النظريات والمبادئ الخاصة بتصميم مصادر التعلم . لذلك عملية التصميم التعليمي هي عملية تربط بين النظرية والتطبيق . فالخطوات المنظمه للتصميم التعليمي تشتمل على تحليل العملية التعليمية إلى مكوناتها وعناصرها ومن ثم التصميم وهاتان الخطوتان مبنيتان على النظريات أما خطوات التطبيق والتقويم فتمثلان الجانب التطبيقي .
    في المجال التعليمي يصف (Briggs) بأن التصميم التعليمي عملية متكاملة لتحليل حاجات المتعلم والأهداف وتطوير الأنظمة الناقلة لمواجهة الحاجات والاهتمام بتطوير الفعاليات التعليمية وتجريبها وإعادة فحصها.
    لقد تبيّن من خلال بحثي أن هنالك أنواعا عديدة لنماذج التصميم التعليمي ، فهي تتباين في درجة صعوبتها ، شكل تفرعاتها وترتيب عناصرها ، لكنها جميها تتشابه بالخطوات الأساسية . فالعديد من نماذج التصميم التعليمي تعتمد في إنشائها على نموذج ADDIE ، وهذا الاختصار يعزى إلى الحروف الأولى من المصطلحات التي تشكل المراحل الخمس التي يتألف منها النموذج وهي :
    1. التحليل ( Analyze ) : وهو تحليل احتياجات النظام مثل تحليل العمل والمهام ، وأهداف الطلبة ، واحتياجات المجتمع ، والمكان والوقت ، والمواد والميزانية وقدرات الطبة .
    2. التصميم ( Design) : ويتضمن تحديد المشكلة سواء تدريبية كانت لها علاقة بالعمل أم بالتعليم والتربية ، ومن ثم تحديد الأهداف ، والاستراتيجيات ، والأساليب التعليمية المختلفة الضرورية لتحقيق الأهداف .
    3. التطوير (Develop): ويتضمن وضع الخطط للمصادر المتوافرة ، وإعداد المواد التعليمية ، بحيث يتم تحويل الأسس النظرية للتصميم إلى تصميم واقعي .
    4. التطبيق ( Implement) : ويتضمن تسليم وتنفيذ وتوزيع المواد والأدوات التعليمية .
    5. التقويم ( Evaluate) : ويتضمن تقويم المواد التعليمية ، تقويم مدى فائدة مثل هذا المقرر للمجتمع ، ومن ثم إجراء التقويم النهائي أو الختامي .
    إن أفضل تصميم تعليمي من وجهة نظري للتعلم الإلكتروني هو نموذج كمب المطور ، حيث يستخدم هذا النموذج في تصميم وحدة تعليمية كاملة . كما أن هذا النموذج يأخذ الشكل البيضاوي ، فلا توجد له نقطة بداية محددة ، ولا مكوناته متصلة ببعضها بخطوط أو أسهم ، لذلك هذا النموذج ليس خطي ، فيعطي مرونة عالية للمتعلم ، فيبدأ من أي مكون حسب حاجاته ومتطلبات عمله .
    كذلك أرى أن نموذج ديك وكيري المعدل يناسب التعلم الإلكتروني ، حيث تم تعديله بسبب ظهور التكنولوجيا ، وذلك ليناسب الثورة المعلوماتية والتكنولوجية . فهذا النموذج يشتمل على العديد من الأمثلة والتمرينات كما أن الشروحات التي يحويها النموذج من أكثر الشروحات شمولية واتساعاً . لكن هنالك اتجاه يدعو إلى الجمع بين عدة نماذج لتصاميم تعليمية وذلك لخدمة العملية التعليمية والتغلب على عيوب استخدام نموذج تصميم تعليمي واحد .
    --------------------------------
    غدير المطيري

    ReplyDelete







  18. ان جميع نماذج تصميم التعليم تدور حول خمسة مراحل رئيسة تظهر جميعا فيما يسمى بالنموذج العام لتصميم التعليم addie modle ويتكون هذا النموذج من خمس خطوات رئيسة يستمد النموذج اسمه منها وهي كالاتي :

    - التحليل ( Analyze ) التصميم ( Design) . التطوير (Develop) التطبيقImplement). )التقويم ( Evaluate):.
    لقد ظهرت العديد من نماذج التصميم التعليمي وهي كلها متقاربة مستندة إلى المراحل الخمس السابقة ، والاختلاف بينها يكون في اعتماد نموذج ما على التوسع في مرحلة دون أخرى من مثل : نماذج : جانييه و بروجرز ، و ديك و كاري ، جيرلاك و ايلي ، كمب ، ليشن ، روبرتس ، توق ......إلخ.
    والنماذج الحديثة من التصميم التعليمي في كل من : Dick & Carey and Kemp ISD ، تقوم على تغذية راجعة نشطة مترابطة مع مراحل التصميم Rapid prototyping وهي اكثر ملائمة لتصميم المنهج الالكتروني وذلك لان التدريس يكون 1- فعالا حيث يسهل تعلم المهارات 2- كافيا يتطلب اقل فتره زمنية ممكنه للتعلم 3- جذابا يشجع المتعلم على التعلم وتحقيق اهداف التدريس 4- ليس المدرس الوسيلة الوحيدة التي يتعلم منها المتعلم 5- هناك قواعد عامه للتدريس يمكن تطبيقها على كافة الاعمار والتخصصات 6- تقيس عملية التقويم اداء المتعلمين والتدريس ايضا

    واعتقد مع تطور هذا العصر وانتشار الحاسوب اصبح تطور المعلم ايضا الزاما فعليه ان يتزود بمهارات المصمم التعليمي لكي يتسنى له تصميم الماده الدراسية التي يدرسها وينظم اعدادها وعلى وزارة التربية والتعليم الدور في اعداد معلم متطور مهني مزود بمهارات التقنية والتكنولوجيا الحديثة

    بحث يكون المعلم جزء من المشاركون في عملية التصميم بالاضافة الى المصمم التدريسي واختصاصي الموضوع والمقوم

    -----------------

    تهاني المطيري


    ReplyDelete
  19. بسم الله الرحمن الرحيم

    من خلال الإطلاع على تعاريف تصميم التعليم يمكن تعريفه بأنه وصف المبادئ النظرية و الإجراءات العملية المتعلقة بكيفية إعداد البرامج التعليمية ، و المناهج ، و المشاريع التربوية ، و الدروس التعليمية ، و العملية التعليمية كافةً بشكل يكفل تحقيق الأهداف التعليمية المرسومة, و يرتبط تصميم التعليم بسبع خطوات أساسية هي :
    1- اختيار المادة التعليمية 2-تحليل محتواها 3- تنظيم المادة التعليمية 4تطوير المادة التعليمية 5 - تنفيذ المادة التعليمية 6- إدارة المادة التعليمية 7- تقويم المادة التعليمية.
    كما أن مصمم النظام التعليمي يقوم بتصميم المواد المطبوعة و استخدام التقنيات الحديثة في ذلك، و بالتالي يقع على عاتقه مسؤولية كبيرة في الإلمام بكل ما هو حديث في مجال التربية من نظريات و مدارس و أفكار و طرق تدريس و عرض التعليم و أساليب التقييم و نظريات علم النفس و كيفية عرض التعليم بطريقة ممتعة و مناسبة لمستوى المتعلم و مثير لدافعيته.
    و قد تنوعت نماذج التصميم التعليمي فهناك فهناك نماذج عربية و أجنبية و يمكن اختيار نموذج التصميمي المناسب تبعًا للأهداف المرجوة و من هذه النماذج :
    - ( نموذج معهد تطوير التعليم ) ويتكون من ثلاث مراحل هي :
    1- التعريف : تحديد المشكلة – تحليل الإمكانيات – التنظيم
    2- التطوير : وضع الأهداف – تحديد طرق العمل – تصميم النموذج الأولي
    3- التقويم : تقييم النموذج – تحليل النتائج – التطبيق وإعادة التطبيق.
    - نموذج ( محمد المشيقح ) ويتكون من خمس مراحل هي : 1- التحليل : وصف عناصر النظام, 2- الإعداد : وضع الخطط واختيار المصادر والعناصر المطلوبة , 3- التجريب : التطبيق المبدئي للنظام بقصد التقويم, 4- الاستخدام : التطبيق الفعلي للنظام 5-التقويم : استمرار التقييم والتقويم للنظام خلال التطبيق الفعلي.
    - نموذج (ديك وكاري Dick & Carey ( يقوم هذا النموذج بالتصميم التعليمي على أساس أسلوب المنظومات, الذي يتضمن تحديد المشكلة وتقييم الحاجات وتحليلها لتحديد نقطة البدء في بناء البرنامج, وتحليل المهام لتحديد الغايات والأغراض العامة بدقة مراعياً الخصائص المختلفة للمتعلمين والسلوك المدخلي والمتطلبات القبلية للتعلم, مع إجراء تحليل للسلوك التعليمي في كل خطوة من خطوات البرنامج.
    - نموذج (ميريل Merrill) يتكون تصميم ميريل من عدة خطوات تشمل:
    1- تعلم المصطلحات الرئيسية التي يتناولها البرنامج من خلال المحتوي التعليمي المقدم.
    2- تحديد الاحتياجات والمتطلبات الدراسية للتعرف على مدى أهمية المحتوى التعليمي.
    3- تحليل المحتوى العلمي للبرنامج الذي سيتلقاه المتعلمون.
    4- تحديد المفاهيم من خلال تحديد المواقف وتعريف رموزها وكتابتها وتحديد دلالتها.
    5- تطوير أشكال العرض والتقويم للمحتوى التعليمي عن طريق بناء أمثلة توضح التفكير التباعدي.
    6- تقويم وتغذية الحالات الصعبة.
    7- إعداد اختبار التصنيف.
    8- تصميم التوجيهات الخاصة بالمتعلم من خلال إمداده بالمساعدة اللازمة.
    9- تصميم الاستراتيجيات التعليمية المتتابعة التي يمكن استخدامها في البرنامج .
    10- تقويم مصادر التعلم والمواد المستخدمة في التصميم التعليمي.
    و في رأيي أن تصميم التعلم الإلكتروني باستخدام نموذج (ديك وكاري Dick & Carey (
    مناسب في التعليم وذلك أنه يبدأ بمشكلة معينه و هي التي تسبب التفكيرو البحث بشكل مكثف لتوفير التقنية المناسبة لحلها , كما أنه يهتم بحاجات المتعلمين و خصائصهم المختلفة و هذا ما يجب أن يكون فالمتعلمين هم الأساس الذي يجب أن نركز عليه, و بما أنه يحلل السلوك في كل خطة فبالتالي يحصل المصمم على التغذية الراجعة التي تساعده على التغيير و التطوير.

    فاطمة الزهراء عباس

    ReplyDelete
  20. تهاني المطيري
    -----------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم

    بالنسبة لي كانت المحاضره الماضيه في غاية الإثراء تحوي الكثير من المعلومات الجديده والمفيده فقد تفضل الدكتور الضيف عبد الله الفيلكاوي بشرح نموذج addie بطريقه سلسه ومترابطه واطلق عليه اسلوب التاءات الخمسه تحليل ، تصميم ، تطوير، تطبيق ، وتقويم وبعد طرح الاسئله والمناقشه وضح لنا ان عملية التقويم تاتي بعد كل مرحله وليست المرحله النهائيه كما كان اغلبنا يعتقد

    وباستخدام طريقه اللعب ( المتاهه ) اهدى لنا اسلوب جديد في التفكير وهو ان نبدأ وعيننا على النهاية كما قال ستيفن كوفي

    ومن باب الثقافة والاستزاده وضح لنا الدكتور بعض النقاط المتبعه لتصميم شريحة البور بوبنت كحجم الشريحه والخط وامكانيه استخدام الصور والعديد من البرامج مثل : termed in , second life ,podcast , flickr

    وفصل لنا الدكتور الانماط التعليمية للطلاب واختصراها باسلوبه الشيق بكلمة ( سبح ) سمعي- بصري – حركي

    وختمت المحاضره بجدول يوضح تصنيف الشخصيات ( الوالد – المراهق – الطفل ) وتقسيمها الى تسع انواع

    وفي نهاية المحاضره تبقى لدي بعض الاسئله ؟

    من خلال جدول تصنيف الشخصيات ؟ ماهي الشخصيه المثلى التي يجب ان يكون عليها المعلم ؟ وهل تختلف باختلاف المرحله العمريه التي يقوم بتدريسها او باختلاف جنس المتعلمين ؟؟

    هل للمعلم دور في عمليه التصميم ؟ وان كان في اي مرحله يكون دوره ؟
    ----------------------------------------
    تهاني المطيري

    ReplyDelete
  21. غدير معزي المطيري
    --------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أشكر دكتورنا الفاضل على هذه الاستضافه للدكتور عبدالله الفيلكاوي
    وأحب أن أوضح أنه ومن خلال بحثي في الدراسات الأجنبيه عن التصاميم التعليمية وجدت أن غالبية نماذج التصميم التعليمي تسير على خطى نموذج التاءآت الخمسة كما أطلق د.عبدالله هذه التسمية عليها ولم أعرف السبب ، ولكن الآن تبين لي السبب وهو أنه بنموذج ADDIE
    تكون عملية التقويم مستمرة بعد كل خطوة وذلك لتلافي العيوب والوقوف على المميزات
    فأشكر الدكتور على عرضه الرائع

    غدير معزي المطيري

    ReplyDelete